Eurosport Arabia TV

آراء

خصوم ميسي (8): ماكينة ليو تبدأ بالعمل ونجم ريال مدريد يعلن التحدي

أرقام رهيبة لميسي وطريق العودة يبدأ
هاني سكر
08 أكتوبر 2019

(فقرة أسبوعية خاصة لمقارنة أرقام ليونيل ميسي بنجوم الليغا الآخرين والحديث عن المنافسة الفردية داخل الليغا)

بدأ ليونيل ميسي رحلة استعادة ما فقده خلال فترة غيابه عن برشلونة على صعيد المنافسة الرقمية مع الآخرين وقدم مباراة من أجمل ما يمكن أمام إشبيلية قاد من خلالها فريقه للفوز برباعية نظيفة ليصل للمركز الثاني قبل جولتين فقط من الكلاسيكو.


أرقام ميسي هذا الأسبوع:

سجل ميسي أول أهدافه بالليغا بطريقته المفضلة من ركلة حرة مباشرة رائعة، هذا الهدف جاء بواحدة من 6 تسديدات لميسي بالمواجهة من بينها 3 تسديدات على المرمى كما صنع ميسي فرصتين، ليو كان الأكثر لمساً للكرة مع 95 لمسة وقام بعشر مراوغات صحيحة 

هازارد أخيراً!:

بالتزامن مع تسجيل ليو لأول أهدافه بالليغا هذا الموسم نجح البلجيكي إيدين هازارد بالتوقيع على هدفه الأول بقميص ريال مدريد من تسديدة رائعة خلال لقاء غرناطة كما دون اسمه على تمريرة حاسمة سبقت هدف مودريتش الرائع، لم يحقق هازارد أرقاماً كبيرة ببناء اللعب واكتفى بمراوغتين طوال اللقاء دون تقديم نسبة تمريرات عالية وهو دليل على أن اللاعب مازال بحاجة لمزيد من الوقت كي يدخل الأجواء.

بالمجمل توزعت المساهمة التهديفية بلقاء غرناطة على 7 من لاعبي ريال مدريد وواصل بنزيمة تألقه وافتتح التسجيل للمرة الخامسة لفريقه ليواصل تربعه على صدارة هدافي الليغا إلى جانب نجم فياريال جيرارد مورينو ومهاجم بيتيس لورين مورون.

تطبيق يوروسبورت عربيّة يأخذك إلى مدرّج فريقك المفضّل لتبقى دائمًا في الحدث.

Android

IOS

برشلونة مع ميسي:

لم يشارك غريزمان ولو لدقيقة واحدة بلقاء إشبيلية حيث شغل ديمبيلي الجهة اليسرى وقدم أداء عالياً رفقة زميله على الطرف سيميدو الذي قدم 4 تمريرات طويلة منها 3 ناجحة مذكراً بالدور الهجومي الذي كان ألبا يلعبه على هذه الجهة لكن مع أداء دفاعي أفضل، من جانبه خطف سواريز الأضواء بهدف مقصي ساحر ترجم من خلاله أداءه المميز باللقاء.

ميسي وجد مجموعة جيدة حوله فتحركات ديمبيلي وسرعته بدت مفيدة للفريق أكثر من غريزمان كما استفاد آرتور من المساحات التي خُلقت بالوسط نتيجة الضغط المفروض على ميسي وساهم بصناعة هدفين بالتالي يمكن القول أن برشلونة هجومياً أظهر التكامل الذي يمكن أن يصل إليه حين يعود ميسي ولو أن الحال دفاعياً مازال دون المأمول والفريق نجا بأول ثلث ساعة من اللقاء بفضل تألق تيرشتيغن ورعونة لاعبي إشبيلية.

اقرأ أيضاً...خصوم ميسي (7): صورة مصغرة لما سيحدث لليغا حين يرحل ميسي!

أتلتيكو منزوع السلاح!

مازالت الحيرة تصيب الكثيرين حول سبب التراجع الرهيب بمستوى هجوم أتلتيكو فمرة أخرى فشل الفريق تهديفياً وقدم فيليكس 60 دقيقة سيئة لم يظهر فيها أي أثر هجومي أما كوستا وموراتا فحصيلة ما قدماه كان تسديدة وحيدة على المرمى من أصل 5 محاولات! خلال تسعين دقيقة بمواجهة بلد الوليد اكتفى أتلتيكو بتسع تسديدات واحدة منها فقط على المرمى والنتيجة فشل هجومي مستمر للفريق!