Eurosport Arabia TV

آراء

هل يفتح ميسي الباب لنيمار ويرحل عن برشلونة؟

أين سيلعب ميسي بحال رحيله عن برشلونة؟
هاني سكر
08 سبتمبر 2019

بصورة مفاجئة بدأت أخبار رحيل ليونيل ميسي بالظهور وهذه المرة لم يكُن الأمر مرتبطاً بأنباء صحفية كما بالمرات السابقة بل بدأه جيرارد بيكيه وتابعه بارتوميو وكأن الثنائي يمهد سلفاً لمزيد من الأخبار بالفترة المقبلة فهل نشاهد ميسي خارج برشلونة فعلاً؟

أكثر ما هو ملفت بالأمر أن هذه التصريحات جاءت بعد إغلاق سوق الانتقالات بأيام قليلة وتأجيل قضية نيمار حتى إشعار آخر وبالوقت الذي كانت فيه الصحف أن ميسي يضغط على إدارة برشلونة لضم صديقه قد يتغير الأمر ويأتي البرازيلي ضمن مشروع السعي لتعويض ميسي.

بالواقع يسأل الجميع عن مستقبل برشلونة ما بعد ميسي ويبدو الجواب صعباً للغاية لذا ربما تمثل صفقة نيمار مكسباً كبيراً، إن حدث ذلك، فالبرازيلي سيعوض ميسي من الناحية الإعلامية والتسويقية كما سيحظى بما كان يريده سابقاً حيث ستكون الفرصة متاحة له لأن يصبح النجم الأول جماهيرياً إن نجح بالحصول على دعم مدرجات الكامب نو ليشكل ثنائياً قوياً مع غريزمان يقود الفريق بالسنوات المقبلة.

لن يصبر نيمار على قضية انتقاله طويلاً وإن لم ينتقل بالعام المقبل فقد يحاول التوجه لأي نادٍ آخر وحينها قد تفقد إدارة البلاوغرانا فرصة الحصول على البديل الأنسب لليو الذي بلغ سن الـ32 في يونيو الماضي.


السؤال الأهم بكل هذه القضية هو: هل يرغب ميسي بالرحيل عن برشلونة فعلاً؟

خلال السنوات الأخيرة تردد هذا السؤال بأوقات عديدة خاصة مع مماطلة ميسي بتمديد عقده في المرة الماضية وهو ما يعكس تفكير اللاعب فعلاً بهذه الخطوة فبعد كل سنوات المجد مع برشلونة قد يفكر ليو بتحدٍ آخر للبحث عن لقب جديد بدوري الأبطال إضافة لوجود بعض العوامل المحفزة ففي إنجلترا يوجد بيب غوارديولا وفي إيطاليا هناك الغريم الأزلي كريستيانو رونالدو وما هو أهم من كل ذلك أن اسم ميسي يملك سطوة تجارية قاتلة فلو اختار اللعب لأي فريق سيتسبب بمكاسب خيالية ليس للنادي فقط بل له أيضاً فخروجه للعيش بأكثر من دولة قبل اعتزاله اللعب سيمهد له لخيارات أفضل للمستقبل مع شعبية أعلى بمناطق أكثر.


سيُقبل برشلونة على تغيير كبير بالوقت القريب فبارتوميو سيرحل عن النادي بعد حوالي سنتين وقسم كبير من المناصب الإدارية بات شاغراً يقوم الرئيس بترميمه كما أن سلم رواتب الفريق بات مرتفعاً جداً ويؤكد عدم إمكانية ضم أي نجم دون خروج أحد الأسماء الكبيرة فعملية ضم نيمار مثلاً لن تكون ممكنة ما لم يتم التخلص من راتب كبير وبظل حملة التغيير هذه قد يكون هذا الوقت الأنسب لأن يفكر الجميع بمرحلة برشلونة ما بعد ميسي حتى لو كانت المعطيات تشير لقدرة ليو على العطاء لسنوات إضافية عديدة.

اقرأ أيضاً...مفاجأة: ميسي يستطيع التفاوض مع أي نادٍ أوروبي بعد 4 أشهر!

بحال خروج ميسي وانتقاله لنادٍ أوروبي سيبحث بالتأكيد عن مشروع جاهز ولن يفكر بانتظار مشروع جديد وبظل هذه المعطيات يبدو الانتقال لمانشستر سيتي ممكناً حيث يعيش غوارديولا استقراراً كبيراً ناتج عن علاقته الممتازة بالإدارة وقدرة النادي على صرف الأموال والتجديد بكل موسم مع إعطاء الإسباني لصلاحيات كبيرة للغاية ووجود تيكسيكي بيرغستين معه بالإدارة قد يلعب دوراً إضافياً بإقناع ليو للانتقال وسابقاً لم يخفي بيغرستين أن ناديه دخل بمفاوضات جادة مع ميسي وعرض عليه راتباً خيالياً قبل أن يختار الأرجنتيني الاستمرار ببرشلونة.

كل ما ذكرناه اليوم هو مجرد افتراضات لكنها قد تصبح واقعية إذا ما فكرت الإدارة باستمرار مطاردة نيمار بظل عدم رغبة أي لاعب من الفريق بالذهاب لسان جيرمان فبهذا الشكل قد تقول الإدارة أن زمن البحث عن خليفة ميسي قد جاء واللاعب المناسب لتشكيل ثنائية جديدة مع غريزمان مازال حاضراً بالسوق واغتنام هذه الفرصة سيكون أفضل من انتظار مصير مجهول بالمستقبل حين يختار ميسي إنهاء مسيرته بالبلاوغرانا.