Eurosport Arabia TV

الدوري المصري

«يوروسبورت عربية» يكشف كواليس جلسة فتحي ولاسارتي

أحمد فتحي تلقى عرضا مغريا من نادي بيراميدز للانضمام إليه في الميركاتو الصيفي الجاري
مالك أحمد
14 أغسطس 2019

عقد أحمد فتحي، الظهير الأيمن للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، جلسة خاصة مع الأوروجوياني مارتين لاسارتي، المدير الفني، خلال الساعات الماضية، للاستفسار عن أسباب استبعاده من المشاركة في المباريات الأخيرة.

فتحي غاب عن التشكيل الأساسي للأهلي في أخر 3 مباريات رسمية خاضها الفريق، أمام الزمالك والمقاولون العرب في ختام مسابقة الدوري الممتاز التي توج بها للمرة الـ41 في تاريخه والرابعة على التوالي، ومواجهة اطلع برة من جنوب السودان التي أقيمت الأحد الماضي على ستاد برج العرب بالإسكندرية، ضمن ذهاب الدور التمهيدي الـ64 ببطولة دوري أبطال إفريقيا.

الظهير الأيمن للأهلي لم يكن راضيا عن استبعاده من التشكيل الأساسي خلال أخر 3 مواجهات للفريق، خصوصا وأنه تراجع في الفترة الماضية عن فكرة الرحيل إلى نادي بيراميدز بعد العرض الذي قدم له، ووافق على الاستمرار في القلعة الحمراء، بعد جلسة جمعته بسيد عبد الحفيظ مدير الكرة.

وكشف مصدر مقرب من اللاعب لـ«يوروسبورت عربية» كواليس الجلسة التي جمعت فتحي ولاسارتي، حيث أكد أن الظهير الأيمن طلب معرفة أسباب غيابه عن التشكيل الأساسي.

وقال المصدر: "فتحي وجه سؤالا واحدا إلى لاسارتي وهو لماذا يغيب عن التشكيل الأساسي، خصوصا وأنه لا يعاني من أي إصابات، وأنه جاهز فنيا وبدنيا للمشاركة، بجانب أنه كان أساسيا قبل توقف مسابقة الدوري".

وأضاف المصدر: "المدير الفني الأوروجوياني أكد لفتحي أنه اللاعب رقم 1 بالنسبة له في مركز الظهير الأيمن ومن أهم اللاعبين بقائمة الفريق، وغيابه عن التشكيل لا يعني خروجه من الحسابات الفنية".

وأكمل: "لاسارتي قال لفتحي إن إعتماده على هاني، يأتي لرغبته في تجربة بعض الأمور الخططية والتكتيكية، لتجهيز جميع اللاعبين للفترة المقبلة، خصوصا وأن الفريق مقبل على مشاركات كثيرة محليا وإفريقيا ويحتاج لكل القائمة التي تم قيدها".

وأكد المصدر: "المدير الفني للأهلي وعد فتحي بالحصول على فرصته خلال الفترة المقبلة وعودته للتشكيل الأساسي مرة أخرى، كما كان الحال في السابق".

جدير بالذكر أن فتحي سبق له وأن وافق على فكرة الرحيل إلى بيراميدز، بعد العرض الذي تلقاه من النادي الوليد، خصوصا وأنه لم يكن راضيا عن القيمة المالية التي وضعت في العقد الذي وقعه ببداية عام 2018 ويقضي ببقائه مع الفريق حتى نهاية الموسم المقبل، كما أن القيمة المالية التي كان سيحصل عليها في عقده مع بيراميدز ستفوق أضعاف ما يحصل عليه داخل الأهلي، بجانب أنه كان قد بدأ يشعر بأنه لن يكون الظهير الأساسي للأهلي في الموسم المقبل وسيجلس احتياطيا لمحمد هاني، وهو ما لن يقبل به، لكنه تراجع عن هذه الفكرة تماما، بعد أن جمعته جلسة بمدير الكرة، أكد فيها على تمسك النادي ببقائه وأن فكرة رحيله غير مطروحة على الإطلاق.

وكان فتحي قد قام بتجديد تعاقده مع الأهلي في يناير عام 2018 لمدة موسمين، حيث كان عقده القديم ينتهي في ذاك الموسم، إلا أنه قام بالتجديد حتى نهاية موسم 2019/2020، وذلك بعد أزمة كبيرة، بسبب القيمة المالية في عقده، حيث كان يريد فتحي الحصول على 15 مليون جنيه في الموسم الواحد.


في هذا المقال