Eurosport Arabia TV

الدوري المصري

خاص..وكيله يكشف حقيقة عودة باتشيكو إلى الزمالك

إسلام الملاح وكيل باتشيكو: لا توجد مفاوضات رسمية من جانب الزمالك لعودة باتشيكو..مجرد ترشيحات فقط
هاني عصام الدين
14 أغسطس 2019

كشف إسلام الملاح وكيل أعمال البرتغالي جايمي باتشيكو المدير الفني السابق لفريق الزمالك عن حقيقة عودة الأخير لتولي المسئولية الفنية خلال الموسم المقبل وسط بحث الإدارة طوال الفترة الأخيرة عن استقدام مدير فني جديد ليحل محل طارق يحيي الذي تولى تدريب الفريق بشكل مؤقت لمدة أسبوعين فقط.

وقال الملاح في تصريحات خاصة "الزمالك لم يفاوض باتشيكو بشكل رسمي للعودة مرة أخرى لتدريب الفريق والأمر اقتصر فقط على مجرد ترشيحات وأحاديث في وسائل الإعلام".

وأضاف "لا يمكن الحديث عن موقف وقرار باتشيكو قبل أن يدخل النادي في مفاوضات رسمية مع المدرب".

وطالبت بعض جماهير النادي في الأيام الماضية بعودة باتشيكو من جديد لقيادة الفريق، ومع إطلاق صافرة نهاية مباراة القمة الأخيرة أمام الأهلي والتي انتهت بفوز الأحمر بهدف نظيف، خرجت بعض التسريبات من النادي بشأن المفاوضات مع المدرب والرغبة في التعاقد معه وجاء لذلك لإخماد ثورة غضب الجماهير وعلم الإدارة بمدى ارتباط أنصار النادي بالمدرب البرتغالي والترحيب الشديد بعودته لقيادة الفريق.

وأوضح وكيل باتشيكو أن المدرب لم يتلقى أي اتصالات رسمية من جانب إدارة النادي طوال الأيام الماضية، مشيرًا إلى أنهم لا يتعاملوا إلا مع المخاطبات الرسمية فقط وليس الاتصالات الهاتفية والترشيحات.

وعكف مسئولو النادي طوال الفترة الماضية على دراسة أكثر من سيرة ذاتية للمدربين الأجانب ووصل عددهم إلى 50 إسم قبل أن يتم تقليصهم بعد ذلك إلى إثنين فقط أحدهما يوناني والآخر صربي والمفاضلة الأخيرة بينهما قبل حسم القرار بشكل نهائي.

وتولى باتشيكو قيادة الزمالك نحو 73 يوما خاض خلالها 12 مباراة حقق 9 انتصارات وتعادلين سلبيين وهزيمة واحدة أمام انبي بهدفين دون رد، خلال تلك الفترة جمع باتشيكو 29 نقطة من أصل 36.

وامتاز الفريق الأبيض في عهد باتشيكو بالانضباط التكتيكي الكبير والأداء المتوازن خاصة في الجانب الدفاعي، وخرج محمد صلاح المدير الفني السابق للزمالك من قبل وأكد أن أكثر المدربين الذي استفاد من وجودهم مع الفريق هو باتشيكو وتعلم منه الكثير بسبب خبراته التدريبية العالية.

ويأتي تصريحات الوكيل ليتم غلق ملف باتشيكو بشكل نهائي ووضوح الرؤية من جانب إدارة نادي الزمالك التي أغلقت الباب ورفضت التعاقد معه بسبب ما فعله من قبل وهروبه إلى الشباب السعودي وعدم استكمال مدة تعاقده مع الفريق واستغلال عدم حصوله على قيمة مستحقاته في موعدها بفسخ تعاقده بشكل رسمي مع الزمالك وقتها.



في هذا المقال