Eurosport Arabia TV

الدوري المصري

مواجهات الأهلي والنجم.. أخطاء العرجون والسداسية الأبرز

الأهلي يسعى للفوز ببطولة دوري أبطال إفريقيا هذا العام والحصول على اللقب التاسع
مالك أحمد
08 نوفمبر 2019


تنتظر الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، في افتتاح مواجهاته بدور المجموعات ببطولة دوري أبطال إفريقيا، مباراة من العيار الثقيل أمام فريق النجم الساحلي التونسي، على ستاد رادس بالعاصمة تونس، في مباراة تعتبر غير مضمونة النتيجة.

الأهلي يملك تاريخا طويلا من المواجهات مع الفرق التونسية، وخصوصا فريق النجم الساحلي الذي كان ربما ضيفا شبه دائم على مباريات المارد الأحمر في بطولة دوري أبطال إفريقيا والكونفيدرالية في الأعوام الأخيرة.

المباراة كان مقررا لها أن تقام على الملعب الأوليمبي بمدينة سوسة والخاص بفريق النجم، إلا أنه تم نقلها إلى ستاد رادس بالعاصمة تونس، والذي ربما يعد فأل خير للأهلاوية نظرا لتحقيق المارد الأحمر العديد من الانتصارات الهامة عليه، إلا أنه وبخلاف ملعب رادس، يملك الأهلي ذكريات مميزة مع فريق النجم، منها ما كان سعيد للأهلاوية ومنها ما لا تريد أن تتذكره الجماهير نظرا لقسوته.


وفي السطور التالية، نستعرض أبرز الذكريات التي جمعت الأهلي والنجم خلال مبارياتهما بالبطولات الإفريقية في السنوات الأخيرة:

نهائي 2005:

جمع الدور النهائي لبطولة دوري أبطال إفريقيا في عام 2005 ناديي الأهلي والنجم، وأقيم الذهاب بملعب سوسة، ورغم أن الجميع كان يتوقع شراسة هجومية من فريق الساحل التونسي، إلا أن مدربه اعتمد على أسلوب دفاعي، ما تسبب في خروج المباراة بنتيجة التعادل السلبي دون أهداف، حتى جاء موعد مباراة الإياب على ستاد الكلية الحربية بالقاهرة، ويحقق المارد الأحمر فوزا كبيرا بثلاثة أهداف دون رد، سجلها محمد أبو تريكة وأسامة حسني ومحمد بركات.

نهائي 2007 (العرجون):

تواجه الأهلي والنجم مرة أخرى عام 2007 في نهائي مكرر من 2005، وانتهى أيضا لقاء الذهاب بالتعادل السلبي في ملعب سوسة، إلا أن الصدمة كانت في انتظار الأهلاوية على ستاد القاهرة بمواجهة الإياب، بعد أن خسر الأحمر بثلاثة أهداف مقابل هدف، في لقاء شهد أخطاء تحكيمية بالجملة من جانب الحكم المغربي عبد الرحيم العرجون، الذي تغاضى عن احتساب ركلة جزاء لصالح الأهلي وأشهر بطاقة حمراء في وجه عماد النحاس، مدافع الأحمر، ما أدى لهجوم الجماهير عليه وقذفه بزجاجات المياة عقب المباراة.


سداسية 2017:

في حدث ربما لا يتكرر كثيرا في مباريات الأهلي والنجم، والإفريقية بشكل عام، لعب الفريقين مجددا في نصف نهائي دوري الأبطال عام 2017، وخسر المارد الأحمر لقاء الذهاب في سوسة بهدفين مقابل هدف، وكان مطالب بالتعويض في مباراة العودة ببرج العرب، إلا أن المفاجأة السعيدة كانت في انتظار كل الأهلاوية، بعدما تمكن التونسي علي معلول من تسجيل الهدف الأول في اللحظات الأولى وتتوالى الأهداف الحمراء، ويخرج الأهلي فائزا بستة أهداف مقابل هدفين.