Eurosport Arabia TV

الدوري المصري

حمودي يسير على خطى التوأمين والصقر والمحمدي

الأهلي قرر فسخ التعاقد مع حمودي بالتراضي بعد أن استبعد اللاعب من القائمتين المحلية والإفريقية
مالك أحمد
14 أغسطس 2019

منحت إدارة الكرة بالنادي الأهلي، قبلة الحياة إلى أحمد حمودي، جناح الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، بعد أن قررت فسخ تعاقده بالتراضي في الأيام الماضية، بناء على رغبته، عقب خروجه من الحسابات الفنية للمدرب الأوروجوياني مارتين لاسارتي، وعدم قيده في القائمتين المحلية والإفريقية.

حمودي الذي انضم إلى الأهلي في شتاء 2017 قادما من الباطن السعودي مقابل 250 ألف دولار، لم يحصل على فرصة المشاركة بشكل مستمر، بسبب إصاباته المتكررة، بجانب عدم قناعة بعض المدربين به داخل القلعة الحمراء، لذلك تم إنهاء تعاقده الذي مازال يتبقى فيه موسما أخرا، خصوصا وأنه لم يكن لديه بصمة تشفع له داخل القلعة الحمراء.

لاعب الأهلي السابق بعد رحيله عن قلعة الجزيرة، تلقى بعض الاتصالات الشفهية من جانب مسئولي نادي الزمالك، بجانب قيام وكيله بعرضه على القلعة البيضاء، للعودة مرة أخرى إلى ميت عقبة، خصوصا وأنه كان لاعبا بصفوف الفارس الأبيض، قبل أن يرحل إلى الباطن السعودي ويعود منه إلى ملعب التتش.

في حال انتقال حمودي إلى الزمالك سيكون ذلك بمثابة استمرار لمسلسل نجوم الأهلي الذين ينضموا إلى القلعة البيضاء، بعد فسخ تعاقدهم، وفي السطور التالية نستعرض أبرز هؤلاء اللاعبين:-

حسين ياسر المحمدي:


أحد النجوم الذين تعاقد معهم النادي الأهلي في عام 2008، بعد مسيرة حافلة للاعب في الدوري القطري، لكن البرتغالي مانويل جوزيه لم يعتمد عليه واستبعده بشكل دائم من مباريات الفريق، رغم الشعبية الكبيرة التي كان يتمتع بها بين الجماهير الحمراء، حتى قررت الإدارة منحه الاستغناء الخاص به في شتاء موسم 2009/2010، ليخرج اللاعب من الجزيرة وينتقل مباشرة إلى الزمالك الذي كان قد أنهى اتفاقه معه قبل أن يفسخ تعاقده مع الأهلي.

ونجح المحمدي في أن يقدم مستويات أكثر من رائعة مع الزمالك خلال مسيرته داخل القلعة البيضاء وسجل العديد من الأهداف، التي نجح بها في أن يحصل على شعبية كبيرة بين الجماهير الزملكاوية.

أحمد حسن:

الصقر المصري أحد أهم كباتن المنتخب الوطني المصري على مدار تاريخه، بعد نهاية تعاقده مع الأهلي في عام 2011 وعدم تجديد التعاقد، انتقل بعدها مباشرة إلى نادي الزمالك، الذي عرض على الفور ضمه، لكن مسيرة الصقر في القلعة البيضاء، لم تكن جيدة على عكس مشواره مع الأهلي الذي كان عامرا بالبطولات والإنجازات والأهداف.

دومينيك دا سيلفا:

المهاجم الموريتاني الذي انضم للأهلي في موسم 2011، رحل عن القلعة الحمراء بعد موسمين، لعدم الحاجة إلى خدماته، وبمجرد خروجه من قلعة الجزيرة، توجه اللاعب مباشرة إلى ميت عقبة وأعلن انضمامه إلى نادي الزمالك، لكن مسيرته بالقميص الأبيض لم تستمر طويلا ورحل بعد عدة أشهر إلى نادي العروبة الإماراتي.

التوأمين حسن:

هما الأنجح على الإطلاق من بين اللاعبين الذين رحلوا من الأهلي إلى الزمالك، حيث أنه بعد أن رفضت الإدارة الحمراء تجديد تعاقدهما انضمها إلى ميت عقبة وحققا مع الزمالك العديد من الألقاب منها الدوري وكأس مصر ودوري أبطال إفريقيا والسوبر الإفريقي، بجانب التفوق على الأهلي في مباريات القمة.


في هذا المقال